أسلوب لعب روبيرتو دي زيربي

#نص_تكتيكي | أسلوب لعب روبيرتو دي زيربي

🔸 كيف يسير دي زيربي عكس التيّار السائد في كرة القدم حالياً
🔸 شرح مفصل للطريقة غير التقليدية لبرايتون في البناء والصعود بالكرة
🔸 تفصيل أنماط لعب الفريق مع/بدون الكرة
🔸 شرح أسلوب وأفكار الضغط العكسي والضغط العالي

في التغريدات القادمة🔻

🗒️ هذا التقرير يتضمّن:
💬 35 تغريدة
📷 13 صورة
🎥 18 فيديو

📷 الصور التكتيكية🔻
https://tactical-board.com/uk/big-football

🎬 الفيديوهات التحليلية عبر برنامج Play بدعم من @MetricaSports
💻 يُمكنكم تجربة برنامج Metrica Play عبر الرابط ⬇️

https://bit.ly/3JOOswN

📂 سيتم تقسيم هذه السلسلة من التغريدات إلى 5 أقسام:
1⃣ القواعد الأساسية لدي زيربي في البناء والصعود بالكرة
2⃣ كيف يُحاول دي زيربي السير عكس السائد في كرة القدم حالياً
3⃣ شكل الفريق في الثلث الأخير من الملعب
4⃣ شرح أفكار الضغط العكسي ومصائد ومحفزات الضغط
5⃣ شكل الفريق بدون الكرة

مع استلامه تدريب برايتون خلفاً لغراهام بوتر؛ حاول دي زيربي عدم إحداث تغييرات كبيرة منذ البداية؛ واعتمد على رسم 3-4-3 وأسلوب اللعب الذي اعتاده الفريق مع بوتر.

ولكن مع استئناف الدوري بعد نهاية كأس العالم قام دي زيربي بتغيير الرسم إلى 1-3-2-4 مع تغييرات كبيرة في أسلوب لعب الفريق.

بعد كأس العالم؛ لعب برايتون تحت قيادة دي زيربي [11 مباراة] فاز في [6] وتعادل في [3] وخسر مباراتين؛ مسجلاً [23 هدفاً] فيما استقبل [12 هدفاً] واستطاع أن يجعل برايتون منافساً شرساً على أحد المقاعد الأوروبية بأسلوب لعبٍ ممتع وجاذب ومثير للاهتمام

يُمكن تلخيص فلسفة وأسلوب لعب روبيرتو دي زيربي بالتالي:
🔸 البناء المتأنّي من الخلف ومحاولة جذب الخصم للضغط
🔸 الاعتماد على عمق الملعب للصعود بالكرة
🔸 الضغط العكسي حال فقدان الكرة
🔸 الضغط العالي واستخدام مصائد ومحفزات الضغط

عند البناء؛ يعتمد روبيرتو دي زيربي على 4 قواعد أساسية للصعود بالكرة:
1⃣ الزيادة العددية في الثلث الأول من الملعب
2⃣ البناء البطئ من الخلف ومحاولة جذب الخصم للضغط
3⃣ التركيز على خلق مسارات تمرير متعدّدة في عمق الملعب
4⃣ تسريع رتم تناقل الكرة عند إيجاد اللحظة المناسبة

1⃣ الزيادة العددية في الثلث الأول من الملعب

يعتمد دي زيربي على شكلٍ ليس مألوفاً في الوقت الحالي.

حيث يُركّز على إبقاء 6 لاعبين عند البناء من الخلف [رباعي الدفاع ومحوري الارتكاز] ومع نزول المهاجم ولاعب الوسط المتقدم بين الخطوط يُصبح لديه 6 لاعبين في عمق الملعب

فمع تقدّم الظهيرين للتواجد على نفس الخط تقريباً مع محوري الارتكاز؛ ينزل المهاجم ولاعب الوسط المتقدم للتواجد أمام محوري الارتكاز مع احتفاظ الجناحين بعرض الملعب؛ ليُصبح شكل برايتون عند البناء أقرب لـ 0-2-2-4-2
https://t.co/7YB0mA2B1b

2⃣ البناء البطئ من الخلف ومحاولة جذب الخصم للضغط

إبطاء رتم تناقل الكرة في الخلف وانتظار تقدّم الخصم للضغط هي واحدة من أهم أفكار روبيرتو دي زيربي

حيث يبحث من خلال ذلك إلى زيادة فرص لاعبيه في إيجاد المساحات للتحرك بين خطوط الخصم أو خلف خط الدفاع

ربما واحدة من أكثر الحِيَل الملفتة التي يستخدمها دي زيربي لجذب الخصم للضغط هي استخدام مدافعيه لأسفل القدم للسيطرة على الكرة

🎥 دي زيربي يتحدث عن فائدة السيطرة على الكرة بأسفل القدم [ترجمة: @KhaledfAlajmi]
https://t.co/PdLdTMWtgZ

3⃣ التركيز على عمق الملعب

شكل برايتون بـ 0-2-2-4-2 عند البناء يمنح الفريق أفضلية عددية كبيرة للتحكم في عمق الملعب

فبالرغم من أن الكثير من المدربين يُحاولون دائماً إغلاق العمق عن الخصوم وإجبارهم على الأطراف؛ إلا أن هذا الشكل منح دي زيربي قدرة كبيرة على الصعود بالكرة من العمق

تركيز دي زيربي على أن يصعد فريقه بالكرة من العمق يأتي لسببين:
1⃣ عمق الملعب دائماً هو أقصر طريق نحو المرمى بدلاً من الصعود عبر الأطراف
2⃣ تكتل الخصم في عمق الملعب يمنح برايتون أفضلية عددية على الأطراف في المرحلة الثانية من الصعود بالكرة

4⃣ تسريع رتم تناقل الكرة عند إيجاد اللحظة المناسبة

كل ما سبق يستهدف خلق مساحات بين خطوط الخصم وفي خط دفاعه؛ وحينها يُحاول لاعبوا برايتون زيادة رتم تناقل الكرة عبر التمريرات العمودية المباشرة أو عبر الكرات القطرية نحو الأطراف
https://t.co/6P0WuPaPrL

ما هي المميزات الهجومية التي يُقدّمها هذا الشكل غير المألوف عند البناء لبرايتون؟

معظم الفرق تستهدف البناء عبر الزيادة العددية بلاعب واحد على الأقل أمام ضغط الخصم؛ والأشكال المعتادة للبناء في الوقت الحالي تبدو مقتصرةً على تواجد 5 لاعبين كحد أقصى والاعتماد أكثر على التوجه للأطراف

ربما يكون "#نابولي سباليتي" أقرب مثال لفكرة دي زيربي بالاعتماد على إبطاء رتم تناقل الكرة لتفريغ المساحات؛ ولكن الفارق أن شكل نابولي عند البناء (حتى في حالة الزيادة العددية بـ6-7 لاعبين) يعتمد بصورةٍ أساسية على الصعود بالكرة عبر الأطراف

وبالرغم من المخاطرة الكبيرة التي تحدث بسبب البحث عن الصعود عبر عمق الملعب؛ إلا أن ثقة لاعبي برايتون تحت الضغط تجعل الأمور أكثر سهولةً لهم وأكثر صعوبة على الخصم؛ خصوصاً مع اعتماد دي زيربي على اللمسة الواحدة وفكرة اللاعب الثالث بوتيرةٍ متكررة
https://t.co/idORSYjNIw

فكرة اللاعب الثالث التي يعتمد عليها دي زيربي يُساندها شكل برايتون الفريد مع الكرة؛ بتواجد 6 لاعبين في عمق الملعب مع نزول المهاجم ولاعب الوسط المتقدم للتواجد بين الخطوط

هذا الشكل يخلق ما يُشبه المربعين في عمق الملعب؛ وبالتالي خيارات تمرير أكبر لحامل الكرة

يعتمد دي زيربي على فكرتين إضافيتين لتسهيل عملية الصعود بالكرة من العمق:
1⃣ التفريغ الدائم لأحد قلبي الدفاع لإجبار الخصم على التقدم للضغط وبالتالي تفريغ أحد محوري الارتكاز
2⃣ تحرك محوري الارتكاز دائماً خلف خط الضغط الأول للخصم
https://t.co/BhvITKKWlv

شكل برايتون مع الكرة وجودة لاعبيه الكبيرة في اللعب من لمسة واحدة يجعل الخصم أمام معضلة في اختيار شكل وأسلوب الضغط:

فلو حاول الخصم إغلاق العمق فإن سرعة تناقل لاعبي برايتون للكرة من العمق إلى الأطراف التي تصبح فارغة حينها يُصعّب مهمته في الضغط
https://t.co/Kw7qbXKN5X

أما لو اختار الخصم الضغط رجل لرجل؛ تُخلق مساحة كبيرة في خط دفاعه مع نزول مهاجم برايتون ولاعب الوسط المتقدم بين الخطوط.

حينها يبحث لاعبوا برايتون بشكلٍ سريع عن استغلال تلك المساحة سواءً عبر المهاجم ولاعب الوسط المتقدم أو عبر دخول الأجنحة لتلك المساحة
https://t.co/VV7eJP1CSr

دي زيربي يستخدم حارس المرمى كلاعب إضافي في حال ضغط الخصم بشكلٍ عالٍ على دفاع ووسط برايتون؛ كما يستخدمه كعنصر جذب لسحب الخصم أكثر وإفراغ المساحات سواءً على الأطراف أو في عمق الملعب
https://t.co/dBVjnDcby1

وفي حال فضّل الخصم التراجع نحو نصف ملعبه؛ لا يفقد لاعبوا برايتون صبرهم ويحاولون من خلال تناقل الكرة في الثلث الثاني من الملعب وإعادتها للخلف جذب الخصم للضغط وبالتالي تفريغ مساحة مع تحركاتهم الممتازة بين الخطوط واستمرار اللعب من لمسة واحدة
https://t.co/pstdV62pj1

إضافةً لذلك؛ فإن أدوار الظهيرين مهمة للغاية في نظام لعب دي زيربي.

فعادةً ما يتمركزان في المنطقة بين أطراف الملعب وأنصاف المساحات بحيث يكون تحرّكهم نحو أحد الخيارين أكثر سرعة بحسب الحالة.

دخول الظهيرين -أو أحدهما- لعمق الملعب يستهدف بالدرجة الأولى استمرار الزيادة العددية في العمق؛ كما أن دخولهما يسحب لاعب الخصم معهما وبالتالي قدرة أكبر على تفريغ الجناحين لمواجهات 1 ضد 1 على الأطراف
https://t.co/zgMvxBmwXV

ومع تقدم برايتون بالكرة؛ يُمنح الظهيرين حرية كبيرة في اختيار تحركاتهم سواءً في العمق أو نحو الأطراف بحسب الحالة الهجومية والمساحة المتوفرة.

هذا الأمر يمنح برايتون خيارات هجومية أكبر في الثلث الأخير من الملعب ويُضعف كثيراً من قدرة الخصم على رقابتهم
https://t.co/4yTaCbE8DF

في الثلث الأخير من الملعب؛ الميزة التي يُقدّمها شكل برايتون عند البناء وجذب الخصم للضغط هي إفراغ مساحات كبيرة في خط دفاعه؛ وبالتالي قدرةٌ أكبر على الزيادة العددية أمام دفاع الخصم أو حتى استغلال التطابق العددي بفضل تلك المساحات وسرعة اللاعبين
https://t.co/yMyehaLXSB

هجومياً؛ يستهدف برايتون إشغال كافة الممرات الأفقية للملعب [الأطراف – أنصاف المساحات – العمق].

حيث يُحاول دي زيربي من خلال ذلك خلق أفضلية عددية أمام دفاع الخصم وحينها يبحث الفريق عن التمريرات المباشرة لاستغلال تحركات اللاعبين نحو منطقة الجزاء
https://t.co/LWMyNvCvnI

وفي حال لم يتمكّن الفريق من إيجاد فرصة اللعب المباشر نحو منطقة الجزاء؛ يبحث لاعبوا برايتون عن خلق زيادة عددية على جهة الكرة Overload the Ball Side مع الاعتماد على التدوير التموضعي Positional Rotation لإيجاد مساحة يتحرك بها أحد اللاعبين خلف خط دفاع الخصم

الزيادة العددية على جهة الكرة تمنح برايتون أيضاً فرصة نقلها للجهة الأخرى حيث يتواجد عادةً الجناح أو الظهير دون رقابة.

وخلال تلك التحركات؛ يحاول دي زيربي الاحتفاظ بلاعبي وسط اثنين أمام منطقة جزاء الخصم لزيادة فرص استعادة الكرة أمام المنطقة وتفعيل الضغط العكسي بصورةٍ أكبر

حال فقدان الكرة؛ يعتمد دي زيربي على الضغط العكسي السريع لاستعادتها.

هذا الضغط يعتمد على فكرة إغلاق العمق عبر الاحتفاظ بلاعبي وسط اثنين باستمرار لتوجيه الخصم للأطراف وحينها يتحرك بقية اللاعبين للضغط في اتجاه الكرة مستخدمين خط الملعب كعنصر ضغط إضافي
https://t.co/LdbzRsaGxT

بدون الكرة؛ يعتمد دي زيربي على التنويع بين الضغط العالي الموجّه رجل لرجل وبين الضغط الموجّه نحو منطقة معيّنة.

أسلوب الضغط هذا يعتمد فيه على فكرتين رئيسيتين:
1⃣ استخدام مصائد الضغط في وسط الملعب
2⃣ استخدام إعادة الكرة للخلف كمحفّز للصعود والضغط

1⃣ استخدام مصائد الضغط في وسط الملعب

يُحاول دي زيربي تحفيز لاعبي الخصم للتمرير نحو عمق الملعب عبر تأخير الضغط عن أحد اللاعبين، وفي لحظة استلامه الكرة يضغط لاعب برايتون الأقرب له سريعاً لاستعادتها أو إجباره على الخطأ في التمرير
https://t.co/7gnMmrQiGL

مصائد الضغط في عمق الملعب يُساندها الاستعداد الدائم من محوري الارتكاز لترك مراكزهم والتقدم للضغط وعدم السماح للخصم حامل الكرة بالتوجّه للملعب وتقييم خيارات التمرير
https://t.co/naE9bdVYeN

2⃣ استخدام إعادة الكرة للخلف كمحفّز للضغط

مع الاحتفاظ بفكرة مصائد الضغط في وسط الملعب؛ يسعى لاعبوا برايتون للتقدم أكثر والضغط مع إعادة الكرة للخلف لإجبار الخصم على التشتيت أو الخطأ في التمرير

هذا الأمر يُسانده جرأة المدافعين في الصعود للضغط
https://t.co/82I3ZeApw9

دفاعياً -وفي حال لم يستطع الفريق استعادة الكرة في مناطق متقدمة- يبحث لاعبوا برايتون عن التراجع والحفاظ على إغلاق عمق الملعب عبر عودة المهاجم ولاعب الوسط وثنائي الارتكاز لمحاولة إجبار الخصم على التوجّه للأطراف؛ وحينها يتحرك اللاعبون المتواجدون في اتجاه الكرة للضغط واستعادتها

مدافعوا برايتون لا يبحثون دائماً عن الإبقاء على مسافة متقاربة بينهم وبين خط الوسط بقدر محاولة البحث عن التوازن بين ترك مسافة جيدة معهم والإبقاء على مسافة مناسبة تسمح لهم بمنع الخصم من الحصول على مساحة كبيرة للتحرك خلفهم.

هذا الأمر يترك لمحوري الارتكاز الكثير من المساحة لتغطيتها

ورغم ذلك؛ يحظى كلّاً من كايسيدو وماك أليستر بأحد أعلى معدلات قطع الكرة في الثلث الثاني من الملعب في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم:
🇪🇨 كايسيدو [1.47] 🥉 الثالث في الدوري
🇦🇷 ماك أليستر [1.46]

🔚 انتهى

Originally tweeted by نَص تكتيكي (@tactext) on 25 مارس,2023.

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s