تحليل أداء مويزيس كايسيدو

#تحليل_أداء | مويزيس كايسيدو لاعب إنديبندينتي ديل فال الإكوادوري🔻

لاعب وسط متعدد الاستخدامات، يُمكنه القيام بأدوار محور الارتكاز الدفاعي أو صانع الألعاب المتأخر أو لاعب الوسط Box to Box.
يمتاز بوعيه التكتيكي، وقدرته على التمرير إضافةً لمعدل العمل العالي على أرض الملعب

وُلد مويزيس كايسيدو في 2 نوفمبر 2001 في سانتو دومينيغو في الإكوادور، وانضم لأكاديمية إنديبندينتي ديل فال وهو في الـ13 من عمره، واستطاع الحصول على لقب كأس Generation Adidas مع فريقه في 2017 بعد الفوز على #ريال_مدريد ثم حصل على لقب ليبارتادوريس (تحت 20 عاماً) كقائدٍ للفريق في 2020

يلعب كايسيدو كلاعب وسط أيمن في رسم 3-3-4، ويمتاز بحركيته الكبيرة وقدرته الممتازة على التمرير ويُمكنه اللعب كمحور ارتكاز دفاعي في ذات الرسم نظراً لانضباطه الكبير

كما باستطاعته اللعب كمحور ارتكاز ثانٍ في رسم 1-3-2-4 الذي يعتمد عليه الاسباني ميغيل راميريز مدرب الفريق في بعض الأوقات

يعتمد ميغيل راميريز على رسم 3-3-4 وعند الاستحواذ على الكرة يتحول الفريق إلى 3-4-3 بنزول محور الارتكاز بين قلبي الدفاع، مع توسيع الظهيرين والجناحين للملعب

حينها يُحاول كايسيدو التحرك بشكلٍ متواصل ليكون خياراً متاحاً باستمرار لحامل الكرة سواءً في العمق أو على الأطراف أو بين الخطوط

ذكاء كايسيدو الكبير في قراءة اللعب والتحرك بدون الكرة يظهر من اللحظة الأولى عند مشاهدته
https://t.co/vgo3oB0YKG
كما يبرع كثيراً في اختيار توقيت الصعود لمساندة الهجوم، فيما تمنحه إمكانياته الجيدة على الكرة أن يكون خطراً حقيقياً على مرمى الخصم سواءً بالتسجيل أو في صناعة الأهداف

إضافةً لذلك، يمتلك كايسيدو قدرة جيدة على التسديد من خارج منطقة الجزاء
https://t.co/iW8mFolSpA
كما يمتلك دائماً قراراتٍ جيدة في الثلث الأخير من الملعب، الأمر المُلفت بالنظر إلى صغر سنه

يُحاول ميغيل راميريز مدرب إنديبندينتي دائماً أن يحتفظ فريقه بالاستحواذ، وتظهر إمكانيات كايسيدو وقدرته على تدوير الكرة عبر التمريرات القصيرة ثم اختيار الوقت المناسب لنقل الفريق إلى الثلث الأخير من الملعب، حيث يُعتبر حلقة الوصل الأفضل للفريق بين الدفاع والهجوم

أما في حال تواجد كايسيدو كمحور ارتكاز دفاعي، فإنه يمتاز بانضباطٍ جيد جداً حيث يستطيع القيام بأدوار محور الارتكاز الدفاعي بشكلٍ مميز سواءً من ناحية تغطية المساحات دفاعياً (بالنظر إلى معدل عمله المرتفع) أو في حالة البناء والصعود بالكرة (بالنظر إلى رؤيته وقدرته المميزة في التمرير)

ذكاءه في قراءة اللعب وإمكانياته المميزة مع الكرة ووعيه التكتيكي الكبير يمنحه القدرة على التحكم في رتم الفريق بشكل جيد للغاية

فرغم اعتماد ميغيل راميريز على التمريرات القصيرة إلا أن كايسيدو يبرع في التمريرات الطويلة أو التمرير العمودي المباشر الكاسر للخطوط متى ما رأى الفرصة مناسبة

دفاعياً، يمتاز كايسيدو بانضباطٍ كبير وقدرة مميزة على قراءة اللعب وقطع خطوط التمرير، كما يُساند جيّداً في عملية الضغط العكسي.

إضافةً لذلك، فإن إمكانياته البدنية تمنحه القدرة على العودة سريعاً للمساندة الدفاعية، حيث يمتاز بمعدل عمل عالي داخل الملعب

أبرز ما يُعاب على كايسيدو هو عدم تمتّعه بطولٍ جيّد يُساعده في الحصول على الكرات الرأسية، حيث يمتلك معدلاً منخفضاً في الثنائيات الهوائية، ورغم محاولته تحسين هذا العيب بمحاولة التمركز الصحيح إلا أنه يحتاج لبعض العمل للتحسّن أكثر.

أخيراً، صعود مويزيس كايسيدو السريع ليلعب بصفةٍ أساسية مع الفريق الأول لإنديبندينتي يُوضّح قيمته المتوقعة كلاعبٍ واعد، كما أن عدم خشيته من طلب الكرة والمجازفة في التمرير تٌبيّن حجم ثقته في إمكانياته، وهو الأمر الذي يضع آمالاً أكبر لإمكانية تطوّره بصورةٍ أفضل خلال السنوات القادمة.

Originally tweeted by نَص تكتيكي (@tactext) on 23 ديسمبر,2020.

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s