ربّما

لا أعلم لماذا حين نقرأ روايات الحب نبحث عن شيء فيها يُشبهنا: خيبة، أمل، قرار، مصير أو حتى نهاية تُنبّؤنا بنهايةٍ لقصة حب نعيشها ربما

أنا خشبة

عندما تعلّمت السّباحة، كنت ألعب دور الخشبة، أن أتنفّس بهدوء وأرخي عضلاتي وسيرفعني الماء لعبت نفس الدور في الحياة، وتركت نفسي لمدّها وجزرها، وكلّ ما

1 3 4 5