أنا وصديقي

بقلم #فهيمة_الخليفة  رغم البكاء الذي بكيته، والكلام المخبئ الذي أخرجته، والصرخات التي لا يسمعها سوى الجدار.. أنا إلى الآن أشعر بالتعب! ما تسمعه يا صديقي

غصّة

أحياناً يكون في قلبك عتابٌ وتراكمات كنت قد خبّئتها أملاً في كسب الآخر، ولكن حين يحين الوقت لقولها، لتبرير ذاتك، لإيضاح أنك لم تخطىء إلا

1 2 3 5