رَوَايا دينية

يا الله، عرفت الحياة ممرّاً إليك.. ليست مناي ولا مستقري


عندما نُعطي الصلاة المكانة الأولى في حياتنا، تأخذ الأشياء الأخرى مكانها الصحية


جنّة خلودٍ تقضي فيها أضعاف عمرك إلى أبد الآبدين، لا تَبِعْها بحياةٍ مؤقّتة


الذين يطرّزون حياتهم بالدعاء، يعرفون الله ولا يكترثون للطريق


كل شيءٍ ماضٍ وآتٍ ومذكورٌ ومنسيٌّ وجديدٌ واعتياديّ، إلا ما كان خالصاً لوجه الله فهو باقٍ


بالله تبدأ الحياة، ولله تنتهي


ضائعون نحن دون الله.. ضعفاء، يتخذنا الحزن وطنا له حين نغفل عن ذكره، فالقلب المعلق بالله لا يسقط، والروح الآمنة في كنفه لن تضطرب


فقط الله من سيظل ينتظر عودتك له مهما ابتعدت وغبت ومهما أخطأت


إذا أتعبتك الحياة، اعتزل من في الأرض وخذ نفسك في رحلة إلى السماء، حيث الدعاء


في كل مرة تقبل فيها على الحياة خطوة وتبتعد مقابلها عن الله خطوات، تفقد شيئا من سعادتك


عندما تسأل نفسك: لماذا لم تتغير حياتي؟ سيقودك هذا السؤال إلى ذكرياتك، إلى أخطائك، ثم سيقودك إلى الله، حيث الجواب، حيث الحقيقة


في القلب فضفضات تتزاحم، لا تجد حروفاً تترجمها لشدّة ثقلها .. وحدها صلاة الوتر تلفظها، لتجد السعادة متّسعاً في قلوبنا


في العيد؛ تذكّر أن الفقير سيُلبِسك ثياباً خيراً من ثياب الدنيا الرثّة .. ثياباً خُضراً من سندسٍ وإستبرق


بين صلاتك وأمور حياتك علاقة طردية كلما تأخرت في تأديتها، تأخر عليك كل شيء


الحياة بعيداً عن الله، كغرفة مغلقة تخنُق ساكنها برائحة الطين البشري الضعيف


أحلامنا كطائر صغير، إن أجدت تربيته على الثقة بالله، فإنه -وإن حلّق وابتعد عنك- سيعود حاملاً رغيف الأمل معه


لا تبحث عن السعادة، قبل أن تبحث عن القبلة


تفاجئنا المصائب والعقبات لنجدّد الاستعانة بالله لا لنيأس


أقصر طريق للنجاح بطول ذراعيك المرتفعتين إلى السماء، وبالمدة التي تحافظ بها على صفاء نيّتك


بين رصيفي الخير مسافة مرهقة تسمى الابتلاء، يملؤها الأجر لمن صبر واحتسب


السعادة كنافذة تلعب بها رياح الحياة، تقربها إلينا تارة وتبعدها عنا تارة أخرى أغلقوها بأقفال الوتر لنعانقها قبل أن ننام


ليتنا نتعلم من صفوف صلاتنا أن الناس سواء، ولا فرق بينهم إلا بتقوى الله، لا بأشكالهم ولا بما يملكونه في حياة زائلة


صوت أذان الفجر يخبرك أن الفاصل بين الظلام والنور ليس سوى ركعتين


لا شيء كالقرآن يوطد علاقتك باللغة


تذكّر،ستغيب يوماً ويبقى الأثر حرفك، صورك، تمتماتك وأحاديثك الجانبية كلها ستكون في يومِ ما شاهدة عليك

Advertisements