تحليل أداء أمادو حيدرا

#تحليل_أداء | أمادو حيدرا لاعب لايبزيغ الألماني🔻

لاعب وسط متعدد الاستخدامات يمتلك قدرات بدنية ممتازة تُمكّنه من تقديم الأدوار الدفاعية والهجومية على حد سواء، كما يُجيد اللعب في كل مراكز الوسط إضافةً لقدرته على اللعب على الطرف الأيمن سواءً كجناح أو كظهير

وُلد أمادو حيدرا في 31 يناير 1998 في العاصمة المالية باموك؛ وبدأ مسيرته الكروية في أكاديمية JMG المملوكة للاعب الفرنسي السابق جان مارك غيلو والتي تنتشر في العديد من الدول الأفريقية مثل مالي، ساحل العاج، غانا، الجزائر، مصر ومدغشقر، إضافةً لبعض الدول الآسيوية مثل تايلند وفيتنام

لفت حيدرا أنظار كشافي مجموعة RedBull وانضم لنادي الشركة في النمسا رد بول سالزبورغ حين أتم الـ20 من عمره وقضى عامه الأول معاراً إلى الفريق الرديف FC Liefering
https://twitter.com/tactext/status/1209569468499865606
وفي 2019، انتقل حيدرا إلى لايبزيغ نادي شركة RedBull في ألمانيا بعد توصيةٍ من رالف رانغنيك

يُجيد حيدرا في كل وظائف الوسط، حيث بدأ مشواره مع سالزبورغ كلاعب وسط دفاعي وامتاز حينها بقدرته الدفاعية الكبيرة، ومع الوقت تطورت تمريراته بشكل ملحوظ جداً ليستفيد منه ماركو روزه مدرب الفريق أكثر في أدوار الصعود بالكرة، ومنذ الموسم الماضي مع لايبزيغ تطور كثيراً في قدرته على التسجيل

مع ماركو روز في سالزبورغ، لعب حيدرا كلاعب وسط ثالث على الجهة اليمنى في رسم 2-1-3-4

وفي لايبزيغ، لعب كمحور ارتكاز ثانٍ في رسم 2-2-2-4 مع رانغنيك ثم ناغلزمان؛ وكذلك الأمر مع جيسي مارتش أيضاً ولكن في رسم 1-3-2-4 و 1-2-4-3 الذي اعتمد عليهما المدرب الأمريكي السابق للفريق قبل إقالته

خلال عملية البناء، يستهدف حيدرا التحرك باستمرار لتفريغ نفسه لاستلام الكرة خلف خط الضغط الأول.

ومع استلامه الكرة، يبحث دائماً عن الصعود بها سريعاً للأمام سواءً عبر التمريرات التقدمية التي يُجيدها كثيراً بفضل رؤيته الممتازة للملعب، أو عبر المراوغة ومحاولة كسب المزيد من المساحات

📊 إحصائيات معدلات التمريرات التقدمية توضح جودة حيدرا الكبيرة فيها، حيث يمتلك معدل [6.59 تمريرة تقدمية/90 دقيقة] وهو رقم أعلى من متوسط الدوريات الخمس الكبرى والذي يبلغ [4.22 تمريرة تقدمية/90 دقيقة]

إضافةً لذلك، يمتلك معدل [1.12 مراوغة ناجحة/90 دقيقة] أعلى من المتوسط العام [0.87]

ذكاء حيدرا يظهر عبر خياراته في التمرير، حيث دائماً ما تكون تلك الخيارات بعيدة عن المجازفة محاولاً بالدرجة الأولى ضمان أن تكون التمريرات أكثر للأمام، وإلا فإنه يُحاول استغلال تجميع الكرة على طرف لنقلها نحو الطرف الآخر لاستمرارية تدوير الكرة لتحريك الخصم

في الثلث الأخير، يظهر الوعي التكتيكي الكبير لحيدرا من جانبين:
https://t.co/dmehL4Kqnl
1⃣ قدرته الكبيرة على اختيار توقيت ومكان التحرك لاستلام الكرة بين الخطوط، أو داخل منطقة الجزاء
2⃣ ذكاءه في اختيار التمرير/لعب الكرة العرضية نحو منطقة الجزاء أو تدوير الكرة لانتظار الفرصة المناسبة

دفاعياً -وبفضل نشأته المبكرة مع فرق RedBull- يمتاز حيدرا بقدرة بدنية هائلة ووعي تكتيكي كبير يُمكّنه من اختيار مكان تمركزه بدون الكرة وتوقيت التحرك للضغط على الخصم
https://twitter.com/tactext/status/1390779734703984647
حيث دائماً ما يكون على درجة كبيرة من التركيز لضمان أن تحركه سيكون ناجحاً ولا يترك مساحة خلفه

📊 قدرة حيدرا على الضغط تظهر من امتلاكه معدل ضغط يبلغ [17.8 /90 دقيقة] بنسبة نجاح تصل إلى [38%] أكثر من نصفها يكون في الثلث الثاني من الملعب بمعدل [10.2] الأمر الذي يضعه ضمن أفضل اللاعبين في معدل الضغط الناجح في الثلث الثاني من الملعب في الدوريات الخمس الكبرى

لياقة حيدرا البدنية الكبيرة تمنحه القدرة على تقديم الأدوار الهجومية والدفاعية بذات الحدّة، كما أن امتلاكه للسرعة تجعله قادراً على تغطية الكثير من المساحات ومساندة زملاءه في مواجهات 1 ضد 1

إضافةً لذلك، يحظى بقدرة ممتازة على كسب الثنائيات الهوائية حيث بلغت نسبة نجاحه بها [50%]

معدل قطع واعتراض حيدرا للكرة يبلغ [2.27 /90 دقيقة] وهو معدل يزيد عن المعدل العام للدوريات الخمس الكبرى بقليل ولكنه يُسلّط بعض الضوء على مشكلة يعاني منها في المواجهات الفردية الدفاعية، حيث يحتاج لاعب الوسط المالي لأن يكون أكثر حسماً في الحصول على الكرة

🔚 انتهى

Originally tweeted by نَص تكتيكي (@tactext) on 17 يناير,2022.

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s