كيف سيظهر رونالدو مع يوفنتوس

في واحدة من أكبر مفاجآت سوق الانتقالات الحالي، أكمل أسطورة البرتغال وريال مدريد السابق (كريستيانو رونالدو) انتقاله إلى يوفنتوس الإيطالي.

وسائل الإعلام أشارت إلى أن القيمة المالية للانتقال وصلت إلى أكثر من 105 مليون يورو (120 مليون دولار تقريباً) وهو ما يعني أنها الصفقة الأعلى في التاريخ للاعب تجاوز الثلاثين من عمره، والصفقة الأعلى لنادٍ إيطالي في التاريخ.

انضمام (رونالدو) إلى يوفنتوس حرّك الكثير من الأقلام من أجل توقّع كيف سيلعب بطل إيطاليا في الموسم القادم، خصوصاً مع وجود عدة أسماء هجومية كبيرة في الفريق، مثل: هيجوايين، ديبالا، ماندزوكيتش، كوادرادو، دوجلاس كوستا وكذلك الإيطالي بيرنانديسكي، مما يعني إما بقاء (أليجري) على ذات النهج التكتيكي وهو ما يعني بالضرورة الاستغناء عن أحد هذه الأسماء، أو محاولة إعادة صياغة نهج تكتيكي آخر يُمكّنه من الاستفادة من تلك الأسماء، خصوصاً وأنه يبحث عن اللقب الأهم وهو دوري أبطال أوروبا.


درس زيدان المجاني لأليجري

لعل أحد أكبر نجاحات (زين الدين زيدان) في ريال مدريد هو قدرته على إقناع (رونالدو) في البقاء على دكة البدلاء في بعض المباريات، للحفاظ على لياقته البدنية في المراحل الأخيرة من الموسم، وهو ما ظهر جلياً في آخر موسمين تحديداً بظهور (رونالدو) بشكلٍ آخر في نهاية كل موسم، الأمر الذي جعله يساعد ريال مدريد كثيراً في الظفر بالثلاثية التاريخية لدوري أبطال أوروبا.

كذلك الأمر من الناحية التكتيكية، حيث حوّل (زيدان) نجمه من لاعب جناح صريح يدخل للعمق معتمداً على مهارته وسرعته، إلى مهاجم صريح يعتمد على ذكاءه وقدرته على قراءة اللعب، وكذلك قوته البدنية وكراته الرأسية التي يبرع كثيراً بها، بالإضافة إلى حاسته التهديفية الكبيرة.

مع ريال مدريد، يلعب (زيدان) بأكثر من تكتيك، وربما الأبرز هو تحوّله للعب بـ 4-3-1-2، حيث يعتمد على (رونالدو) كرأس حربة صريح، وعلى تحرك (بنزيما) للخلف أكثر ومحاولة ربط اللعب.

Ronaldo-Juve-001
حاول (زيدان) في ريال مدريد أن يُقلّل من معدّل جري (رونالدو) عبر تواجده بشكلٍ أكثر قرباً من المرمى، الأمر الذي استغله البرتغالي بشكلٍ جيد عبر ذكائه الكبير في التحرك ومباغتة الخصم

هذا الأمر أثّر كثيراً على معدل (بنزيما) التهديفي، ولكن جعله لاعباً مؤثراً في منظومة ريال مدريد وعلى أداء (رونالدو) كذلك، وهو ما يجعلني أرى بأن (بنزيما) في الموسم القادم سيكشف عن مهاراته التهديفية بشكلٍ أكبر، الأمر الذي قد يُحوّل هالة السخط التي يتعرض لها في كل موسم إلى الكثير من المديح والثناء.

(فيرناندو سانتوس) مدرب البرتغال أخذ كثيراً من أفكار (زيدان) فيما يخص كيفية الاستفادة من (رونالدو)، فالبرتغال تلعب بـ 4-4-2 بتواجد جناحين صريحين، وهو الأمر الذي جعل (سانتوس) يستفيد من (رونالدو) كرأس حربة صريح بجانب أحد اللاعبين الذين باستطاعتهم التحرك ومحاولة ربط اللعب كما يفعل (بنزيما) في ريال مدريد.

Ronaldo-Juve-002
دور (جيديش) في مساندة (رونالدو) يختلف عن دور (بنزيما) في ريال مدريد، حيث تجعلنا تحركاته المعتمدة على سرعته نرى (رونالدو) في أوقات كثيرة يسقط للخلف قليلاً لمحاولة التسديد، وكذلك الصعود للأمام اعتماداً على المساحات التي تظهر في دفاع الخصم

في كلا الحالتين، تواجد (رونالدو) كرأس حربة صريح يجب أن يرافقه لاعبٌ آخر قادرٌ على التحرك ومحاولة إخلاء المساحات لرونالدو كما يفعل (جيديش) مع منتخب البرتغال والذي ظهر في كأس العالم الأخيرة، أو لاعبٌ قادرٌ على النزول للأسفل أكثر ومحاولة ربط (رونالدو) باللعب كما يفعل (بنزيما) في ريال مدريد.


كيف سيستفيد أليجري؟

مؤخراً، يلعب (ألجيري) رفقة يوفنتوس بنظامين، الأول اللعب بـ 4-3-3 والثاني باللعب بـ 4-2-3-1 عبر محاولة البناء من الخلف والاعتماد على التمرير إلى الجناحين أو لاعب الوسط الهجومي الذي يسقط لاستلام الكرة مما يجعل الخصم يتكتل في العمق أكثر، الأمر الذي يمنح الفريق الفرصة لاستغلال الطرفين.

كما يعتمد (ألجيري) على التركيز على جهة واحدة قبل أن يُغيّر اللعب بالكامل إلى الجهة المقابلة، خاصةً مع تواجد لاعبين سريعين في الطرف الآخر.

في كثيرٍ من الأحيان كان الفريق يعتمد على جهة (ماندزوكتش) اليسرى لاستغلال قوته البدنية في الاحتفاظ بالكرة، قبل أن يتم تغيير اللعب كلياً إلى الطرف الآخر الذي يتواجد به أحد الثنائي (كوستا / كوادرادو) واللذان يتمتعان بالسرعة الكبيرة، أو الاحتفاظ بالكرة ومحاولة استغلال المساحة بين ظهير الخصم وقلب الدفاع، عبر استغلال قدرة (خضيرة / ماتويدي) على التوغل في منطقة الجزاء.

(هيجواين) كذلك يتمتع بقدرة كبيرة على التحرك للأسفل ومحاولة الاحتفاظ بالكرة لإشراك زملائه، قبل تسليمها والبحث عن المساحات التي تظهر في دفاع الخصم.

Ronaldo-Juve-003
بعض المناورات التكتيكية التي كان يقوم بها (أليجري) تكون أحياناً بتواجد (كوادرادو) كظهير أيمن من أجل خلق مساحة أكبر لعمل العرضيات، وكذلك تواجد (كوستا / بيرنانديسكي) على الطرف الأيمن والدخول للعمق مع فرص أكثر للتسديد

(رونالدو) بوسعه لعب هذين الدورين، وإن كانت الأفضلية من ناحية القوة البدنية ستكون للكرواتي (ماندزوكتش) بالإضافة إلى قدرته على اللعب جماعياً بشكل أفضل من البرتغالي، وبالتالي أرى بأن دور الكرواتي لا غنى عنه، مما يعني أن المنافس الحقيقي سيكون (هيجواين) -وإن كان الثنائي كذلك بإمكانهما اللعب سوياً متى ما وجد (أليجري) الكيفية المناسبة-.

فالأرجنتيني بإمكانه أن يكون المهاجم المتحرك خلف (رونالدو) بنظام لعب يشبه منتخب البرتغال، بتواجد جناحين صريحين، ومع تبادل الأدوار بينهما في الصعود والنزول، الأمر الذي يمنح الفريق إمكانية أكبر لخلق مساحات أكثر في دفاع الخصم.

هذا الدور يبرع به الأرجنتيني الآخر (ديبالا) والذي أراه أكثر قدرة على ربط الوسط بالهجوم، مما يخلق توازناً أكبر من الناحية التكتيكية، وهو الأمر الذي قد يجعل المداورة تكون أكثر بين (هيجواين) والقادم الجديد (رونالدو).

على ذكر (ديبالا)، فبإمكان يوفنتوس اللجوء لنسخة تشابه كثيراً نسخة ريال مدريد باللعب بـ 4-3-1-2، عبر تواجد (ديبالا) خلف الثنائي (رونالدو / هيجواين) واستغلال المساحات العرضية خلفهما لمحاولة خلق الفرص لهما أو التسديد، ومن خلفه الثلاثي (بيانيتش، إيمري وماتويدي) الأمر الذي يمنح (ديبالا) المساحة والوقت ويوفر جهده كذلك بقلة مساندته الدفاعية وتركيزه على الثلث الأخير من الملعب، كذلك يمنح تواجد الثنائي (إيمري / ماتويدي) في وسط الملعب الفرصة للظهيرين للصعود وفتح الملعب أكثر.

Ronaldo-Juve-004
هذا الشكل سيجعلنا نرى اعتماداً كبيراً على الأطراف كما كان يحدث في ريال مدريد، وهو ما يعني محاولة استغلال إمكانيات (رونالدو) الرأسية بشكلٍ أكبر

الفكرة الأخرى التي قد تأتي في عقل (أليجري) هي بتواجد (بيانيتش) أو (إيمري كان) كلاعب وسط دفاعي، وعلى اليمين (كوادرادو) -الذي يتحول في حال الهجوم إلى جناح- وعلى اليسار (ماتويدي) بذات الطريقة -وهو ذات الدور الذي ظهر به مع فرنسا في مونديال روسيا الأخير والذي ساهم فيه بفوز منتخب بلاده بالمونديال-.

Ronaldo-Juve-005
قد يلجأ (أليجري) إلى هذا الشكل متى ما أراد توازناً أكثر في الناحية الدفاعية، عبر تكثيف أدوار الظهيرين الدفاعية، والاعتماد على (ديبالا) كمحرك أساسي للهجوم ببقائه في وسط الملعب ومحاولة انتظار الثنائي (كوادرادو / ماتويدي) لتوسيع الملعب

سؤال في انتظار إجابة أليجري

السؤال الآن؛ ما الذي على (أليجري) عمله؟ هل البقاء على ذات النظام الذي ظهر به يوفنتوس في عهده مع مداورة ضرورية بين الثلاثي (هيجواين، رونالدو وماندزوكيتش)؟ أو تغيير النظام لمصلحة البرتغالي عبر اللعب بثنائي هجوم صريح كما تعوّد (رونالدو) عليه في السنوات الأخيرة مع ريال مدريد وكذلك مع منتخب البرتغال؟

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s