النهاية جنّة

بمُجرد أن نحكي لله عن أشيائنا، تُملأ أرواحنا بوعدٍ منه بأن كل الأشياء ستتحسن، كل ما يضيّق حياتنا سينجلي، وكل شيء سيكونُ بخير..
الله يُخبرنا -كلّما اقتربنا منه- بأن الحياة كلّها، كل الأشخاصِ الذين نفقدهم، كل الأمنياتِ البعيدة، كل الأمراضِ التي نعانيها، كل المشاكلِ التي تحلّ بحياتنا، كل المصائب التي فقدنا فيها أنفسنا، كل الأفراح التي عشناها، والحياة، كل الحياة مُجرّد وقتٍ زائل، فلنصبر لأنّ النهاية إن فعلنا؛ جنّة!
Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s