مبروك.. أنت حمار!

بعض الأفكار لها رائحة عفنة، تدعوك إلى فتح النوافذ للتخلص منها فالفكرة -بصفةٍ عامةٍ في مجتمعاتنا- تنتج عن عمليتين اثنتين لا ثالث لهما، هما: التفكير والتكفير أما التفكير، فهو متعبٌ جداً بالنسبة لهم ويستنزف وقتاً وجهداً خلافاً لاستنزافه لخلايا العقل -إن وُجد- أما التكفير، فهو سهلٌ جداً، فقط يتطلب ما يلي: أولاً: توجّه إلى أقرب “حراجٍ” للحصول على عقلٍ مستعمل -عقل ديكٍ روميّ قد يكون مفيداً أيضاً- ثانياً: بعد حصولك على العقل، لا بد من توفّر مصدرٍ للإلهام، ومصادر الإلهام -لحسن الحظ- كثيرة، بدءاً من مواقع الانترنت واليوتيوب وانتهاءً بدعاة الغفلة ممّن يدعم الأفكار ويغذيها وحسب علمِ التفخيخ، فإن الفكرة تقع في مكانٍ ما، بين الفخذين أو فوقها بقليل، ويعتمد مكانها على قوة التحفيز، فكلما كان التحفيز شديداً كلما كانت الفكرة “أعمق”    والآن.. حصلت على العقل، ثم التحفيز وبقيت لديك الفكرة لتنفيذها! نفذتها؟ مبروك.. أنت حمار!
Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s